أخبار عن تحويل سعيد جداد للمحاكمة.

علم المركز عبر مصادره الخاصة، عن تحويل السلطات الأمنية في عمان لسعيد جداد للمحاكمة وذلك بعد اعتقاله سابقا كما نشر المركز، نتيجة لعدد من المنشورات له على صفحته الخاصة في منصة إكس. وكانت السلطات العمانية قد استدعت جداد للتحقيق يوم 15 إبريل 2024 إلى مقر القسم الخاص في صلالة، محافظة ظفار. واحتجزته منذ ذلك اليوم، قبل أن تقرر لاحقا تحويله للمحاكمة، والتي ستُعقد أولى جلساتها تاريخ 14 مايو 2024. كذلك علم المركز عن سماح السلطات الأمنية لعائلته بزيارته في ساعات محددة. 

ويعتقد المركز، أن جداد ستتم محاكمته استنادا على التهم المنصوص عليها في الفصل الثاني (الجرائم الماسة بأمن الدولة من جهة الداخل)  من الباب الأول للكتاب الثاني من قانون الجزاء العماني، وخاصة المادة 108 المتعلقة بإثارة النعرات المذهبية. بالإضافة إلى تهم أخرى من نفس القانون، وما يتبعها كذلك من الاتهامات المنصوص عليها في قانون مكافحة جرائم تقنية المعلومات.

وكان سعيد جداد أحد الناشطين الذين هاجروا عمان سابقا وطلب اللجوء في الممكلة المتحدة، في 2017، وذلك بعد سجنه وتكرر الاعتقالات والمضايقات بحقه من قبل السلطات العمانية بسبب نشاطه الحقوقي سابقا. عاد جداد إلى عمان في يوليو 2020 بعد تفاهمات مع السلطة العمانية.

هذا ويدعو المركز العماني لحقوق الإنسان والديمقراطية السلطات العمانية إلى إطلاق سراح سعيد جداد وضرورة احترام حرية الرأي والتعبير في عمان، وعدم اعتقال الأفراد بسبب آرائهم.

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى